ملخص البحث

146- مقترح بإنشاء مدرسة افتراضية عربية كتطبيق للتعلم الإلكتروني الحديث
قد يكون التعلم الإلكتروني هو الأمل – وربما الوحيد- لتطوير وتنمية التعليم في المنطقة العربية والذي يعاني من ضعف شديد رغم الميزانيات الضخمة التي يتم صرفها عليه سنويا. سيوفر التعلم الإلكتروني فرصة لتقديم تعليم ذو جودة عالية لعدد كبير من المتعلمين فيما لو تم استخدام التقنيات الحديثة المتوفرة بالشكل السليم وبما يتلاءم مع تطلعات جيل اليوم. يقترح البحث هذا "المدرسة الافتراضية" كأسلوب لتطبيق التعلم الإلكتروني في منطقتنا العربية بشكل ناجح بحيث يستغل أدوات التواصل الاجتماعي والتراسل المباشر والحوسبة السحابية بشكل مثالي في تقديم تعليم يتوافق مع تطلعات جيل اليوم ومع الديناميكية التي يتسم بها عصرنا الحديث.