المقرن: رائدات التعلم الإلكتروني» لتطوير المعلمات

أكد مدير المركز الوطني للتعلم الالكتروني نائب رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي الرابع للتعلم الالكتروني والتعلم عن بعد الدكتور عبد الله المقرن ، أن مبادرة رائدات التعلم الالكتروني التي أطلقها وزير التعليم ، تعد الأولى على مستوى المملكة ، وتهدف لتطوير العاملات في السلك التعليمي. وقال: "إن برنامج رائدات التعلم الإلكتروني يستهدف بالدرجة الأولى معلمات التعليم العام ، وأعضاء هيئة التدريس والمحاضرات والمعيدات في الجامعات، بالإضافة إلى الموظفات العاملات في مجال التعلم الالكتروني وتقنيات التعليم في مؤسسات التعليم". وأضاف أن البرنامج الذي تنظمه وزارة التعليم من خلال المركز الوطني للتعلم الالكتروني والتعلم عن بعد بالشراكة مع جهات عالمية متخصصة في المجال وتطبيقاته بالمؤسسات التعليمية يقدم بمواصفات عالمية. وأوضح الدكتور المقرن أن البرنامج صمم ليشمل مجموعة متنوعة من النشاطات والخبرات الغنية، التي تحقق فهما شاملا ومتعمقا لأفضل الممارسات في مجال التعلم الالكتروني، حيث يتميز البرنامج باعتماد مفهومات الجودة الشاملة، ويشارك في تقديم محتوى البرنامج نخبة من الخبراء العالميين والمتميزين بتنوع الطرح وتوظيف استراتيجيات حديثة، كما يعتمد البرنامج على مشاركة المتدربات في النقاشات وتبادل الخبرات الخاصة، ويعزز ذلك بتوفير مرشدات متخصصات يشاركن في النقاشات ويتابعن المتدربات ويقدمن لهن التغذية الراجعة لتطوير أدائهن. وأفاد أن البرنامج يحتوي في دورته الأولى والمقدم لأعضاء تدريس الجامعات السعودية على مقدمة تعريفية عن البرنامج، وشهادة التدريس للتعلم المزيج، ومؤتمرات الويب المتخصصة، وورش متخصصة وتدريب عملي في الولايات المتحدة الأمريكية، والإطلاع على أفضل الممارسات وحضور مؤتمر دولي للتعلم الالكتروني . وبين الدكتور المقرن أن متطلبات شهادة البرنامج تحتاج إلى اجتياز الجزء الأول من البرنامج والحصول على شهادة للتعلم المزيج (قيادي أو تدريس)، المشاركة الفعالة في ورش العمل، المشاركة الفعالة والمناقشات في البوابة الالكترونية للبرنامج، تقديم الدعم والتغذية الراجعة للمشاركات الأخريات والتفاعل مع المرشدات والمدربات، والانتهاء من القراءات والمهام ومواد البرنامج المطلوبة. وأشار مدير المركز الوطني للتعلم الالكتروني إلى أن المشاركات سيمنحن عند إتمامهن البرنامج شهادة التميز في التعلم الالكتروني بحسب المسار (قيادي أو تدريس).