تعزيزالتحصيل الدراسي من خلال التعلم الالكتروني وتحليل بيانات التعليم والممارسات التي تركز على المتعلم

لقد قامت جامعة (Ball State University) بتجريب مشروعين على الانترنت تركزان على معدل زيادة نجاح الطالب في مقررات الكلية التحضيرية، وهي الطريقة أثبتت فشلها أو تسببت في معدلات انسحاب الطلاب من المقرر. لقد تم تصميم نظام (iLearn) على يد فريق الباحثين بجامعة بيل، وكلا المشروعين هما نظام تحسين ومتابعة الواجبات (HITS)، لإيجاد مسارات نحو التعلم الناجح (PSL). كلا المشروعين الين يركزان على نجاح الطالب لديهما ثلاثة عناصر رئيسية مشتركة: (1) يتم تقديمهما من خلال بيئات التعلم إلكتروني مخصصة؛ (2) كلاهما تم تصميمه للأعمال البحثية ذات الأثير الكبير، والممارسات التي تركز على المتعلم لبناء وإدامة نجاح الطالب، وخاصة زيادة مهارات الطلاب فيما وراء المعرفة، وتقييم تعلمهم السابق، واستعدادهم للدراسة الجامعية. (3) كلهما يستفيد من تحليل البيانات لتحسين التخصيص وتقديم التدخلات القائمة على البحوث التي أثبتت جدواها في تحسين مسيرة الطلاب وإكمال تعليمهم. تثبت النتائج الأولية أن هذه العناصر الثلاثة المترابطة (التقديم عبر الإنترنت، وتحليل بيانات التعلم، والممارسات التي تركز على المتعلم) يمكن أن تشكل الوسيلة المناسبة لزيادة نجاح الطالب في هذه المقررات. وعلاوة على ذلك، هذه المشاريع الإلكترونية تعالج بعض القضايا الحرجة مثل التدرجية والاستدامة كجزء من الاستثمارات على مستوى المؤسسات في التدخلات التي تسهم في نجاح الطالب. في حين أننا لا نزال في المراحل المبكرة بأبحاثنا، قام فريقنا بتحديد مجالات من بينها تصميم وتقديم مقررات إلكترونية، وتدريب أعضاء هيئة التدريس والعوائق التي تكتنف عملية التنفيذ، وتحليل بيانات التعلم باعتبارها مجالات رئيسية للبحث والتطوير في المستقبل.
العرض التقديمي: