التعلم الرقمي والتحول المبتكر للتعليم

تبشر التوليفة القوية التي تضم التكنولوجيا وحركة التعليم المفتوح ببيئة تعليمة تتميز ليس فقط بوفرة الموارد ولكن أيضاً وكالة أكبر للمتعلمين والمجتمعات. في الوقت نفسه، ساهمت أبحاث علم التعلم أيضاً في زيادة فهم كيفية تعلم الناس وماذا يعني أن تتعلم ضمن قواعد محددة. فلم تخلق المبادرات التي ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية معجم للأسماء الجديدة فقط مثل الفصول الدراسية المقلوبة، ومسارات التعلم، والشهادات المكدسة/المتشابكة، ولكنها دلت على بعض التحولات الهامة في ممارسة التدريس والتعلم. فهي تشير إلى إمكانية تأثيرها على كل جانب من جوانب قيمة وموردي التعليم--كيف يتم إنتاج تجارب وموارد التعليم، أين ومتى يحدث التعلم وكذلك كيف يتم تقييمه و إعتماده. ويجري تحدي الفرضيات التقليدية بشأن تطوير وتقديم الموارد التعليمية وممارستها، في حين يتم تعطيل العلاقات الهيكلية الثابتة في سلسلة قيمة التعليم حتى يومنا هذا. هذه الأساليب الجديدة تشير إلى الحاجة إلى التحقيق في تطوير الجودة والوصول إلى خبرات التعلم عبر الانترنت وكذلك الأبحاث المستقبلية عن فعالية التعلم بشكل عام. وستبنى هذه الدورة على مبادرات التعلم الرقمي الجارية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وأماكن أخرى، بما في ذلك دراسة أجريت مؤخرا حول مستقبل التعليم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا،. وسنحاول إلقاء الضوء على بعض الإحتمالات التحويلية ووضع سياق لإكتشاف الآثار المترتبة على التغير في بيئة واقتصاد التعليم.
العرض التقديمي: