البروفيسور مايكل مور


مطور نظرية التعليم عن بعد في السبعينيات من القرن الماضي وبروفيسور في قسم التربية لجامعة بنسلفينيا. يعد الدكتور مايكل غراهام مور من كبار الشخصيات المتميزة في قطاع التعليم في جامعة ولاية بنسلفانيا منذ العام 1986 ، حيث أشرف على العديد من رسالات الدكتوراه، ودرّس الكثير من مقررات الدراسات العليا من خلال الفصول الدراسية وعن طريق الانترنت. كما أن الدكتور مور مؤسس ورئيس تحرير إحدى أشهر المجات الأمريكية المختصة بالتعليم عن بعد، والتي صدر عنها أكثر من 100 عدد منذ العام 1986 . وشغل الدكتور مور منصب نائب رئيس «المجلس العالمي للتعليم عن بعد » في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي، ومنح في العام 2010 درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة «غواداليخارا »، كما عُيّن في ذات العام كزميل أول في «شبكة التعليم عن بعد الأوروبية » )إيدين(. وفي العام 2011 كُرّم لإنجازاته العظيمة التي قدمها طوال حياته المعطاءة من قبل كليته في جامعة ولاية بنسلفانيا، وأطلق عليه لقب الأستاذ المتميز.