عن المؤتمر

يعد التعلم الإلكتروني من الروافد الأساسية الداعمة لمنظومة التعليم المتكاملة في المجتمعات العصرية، وذلك تلبية للاحتياجات الآنية والمستقبلية ودفع عجلة التنمية الشاملة نحو مجتمع المعرفة، حيث ساهم نظام التعلم الإلكتروني في صناعة المعرفة و فتح مجالات واسعة للتعلم الذاتي المرن والمستمر و تسهيل انسياب المعلومات والخبرات التربوية بطريقة حديثة في بيئة تعليمية تفاعلية غنية بمصادر التعلم.

إن الاتجاه العالمي اليوم نحو التعلم الإلكتروني يأتي مواكبا للتطورات السريعة والمتلاحقة في المجال التقني، إيمانا بأهميته و للاستفادة من مزاياه وتطبيقاته المتنوعة بما يحقق أهداف التعليم ويرتقي بالعملية التعليمية إلى مستويات التنافس وفق معايير الجودة للوصول إلى مخرجات تعليمية مؤهلة للعالم الرقمي في التخصصات العلمية المختلفة.

 ويأتي المؤتمر الدولي الثاني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد ضمن مبادرات وزارة التعليم العالي ممثلةً بالمركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، و بعد النجاح الذي حققه المؤتمر الدولي الأول في إثراء الحوار العلمي ، حيث يسعى المؤتمر الدولي الثاني نحو تقديم الرؤى والتجارب العالمية مما يعزز أهداف خطط التنمية لتطبيق وتوطين تقنية المعلومات والاتصال في المؤسسات التعليمية بما يلبي رؤى وطموحات الوزارة ويحقق متطلبات التنمية الوطنية. 

الرؤية

تعلم فريد لجيل جديد : تطوير التعلم الإلكتروني بما يحقق أهداف مجتمع المعرفة.

الرسالة

تقديم رؤى علمية وتجارب عالمية وتقنيات حديثة في مجال التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد.

الأهداف

1. الإطلاع على أحدث البحوث والدراسات العلمية في ميدان التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد.

2. تبادل الخبرات العلمية بين المختصين والمهتمين في مجال التعلم الإلكتروني.

3. استشراف مستقبل التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد في عالم مجتمع المعرفة.

4. التعرف على الأبعاد التطبيقية لبيئة التعلم الإلكتروني.

5. تشجيع التعاون والتنسيق بين مؤسسات المجتمع التعليمية والقطاع الخاص في مجال التعلم والتدريب الإلكتروني.

6. الاستفادة من التجارب و الاتجاهات العالمية الحديثة في تطبيق نظام التعلم الإلكتروني في المملكة.

7. الإسهام في نشر ثقافة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد في المجتمع.

8. إبراز دور التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد في تطوير التعليم وضمان جودته.

9. تعزيز تطبيقات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد في المؤسسات التعليمية في المملكة.

 










eLi.elc.edu.sa - جميع الحقوق محفوظة © 2011